RSS

البروفسور خالد عمر تدمري يحصد جائزة اتحاد الكتّاب والفنّانين الأتراك حول العالم- 2014

07 نوفمبر

tadmouriأعلن اتحاد الكتّاب والفنانين الأتراك حول العالم “توركساف” أسماء الفائزين بجائزته التقديرية للعام 2014 في دورتها الـ18، وذلك في مجال خدمة الثقافة التركيّة حول العالم، وحصدها من خارج تركيا، ولأوّل مرّة من العالم العربي، ابن طرابلس البروفسور المهندس خالد عمر تدمري.

جاء اختياره لهذه الجائزة على خلفية “أبحاثه العلمية وكتاباته المنشورة في مجال توثيق المعالم التاريخية والأثرية التركية السلجوقية والمملوكية والعثمانية في العالم العربي، وعمله الدؤوب لإظهار الجوانب المشتركة الثقافية والتراثية بين تركيا والعالم العربي من خلال إبداعه في التصوير الفني وإقامة المعارض التوثيقية، والحفاظ على المعالم العثمانية في لبنان وسوريا، حسبما جاء في التعريف المعلن للصحافة على لسان رئيس الاتحاد الشاعر التركي د. يحي آك تكين.

حضر احتفال التكريم الذي أقيم في مقرّ الإتحاد بالعاصمة التركية أنقرة، فضلاً عن رئيس وأعضاء مجلس الإتحاد، سفير لبنان في تركيا منصور عبدالله، ممثل رئيس مجلس الوزراء التركي محمّد داوود أغلو، الكاتب أحمد غول ممثلاً شقيقه الرئيس السابق للجمهورية التركية عبدالله غول، رئيس اتحاد المهندسين والمعماريين في العالم التركي د. إلياس دميرجي ممثلاً وزير التخطيط والإسكان، وحشد من الكتّاب والفنانين والإعلاميين الأتراك.
ألقى السفير اللبناني كلمة في المناسبة أكّد فيها “أن فوز البروفسور تدمري بالجائزة هو فوز وتكريم لكل لبنان الذي تربطه علاقات تاريخية وطيدة مع تركيا، وهذه الجائزة تندرج في إطار التقارب والتعاون والتبادل الثقافي المتنامي بين البلدين”.

بالتوازي منح الاتحاد جائزته هذا العام في تركيا على صعيد المؤسّسات إلى وكالة التنمية والتعاون التركية “تيكا” التابعة لرئاسة الوزراء التركية، التي تنفذ مشاريع إنمائية خارج تركيا بهبات من رئاسة الوزراء (ومنها في لبنان مشروع ترميم التكية المولوية في طرابلس، وإنشاء مستشفى الحروق الخاص في صيدا، وإنشاء مدارس ومستوصفات في عدد من القرى التركمانية في عكار والبقاع)، وعلى صعيد الأفراد منح الاتحاد الجائزة للمؤرّخ التركي الشهير البروفسور خليل إينالجيك.
يذكر أن جائزة اتحاد الكتّاب والفنانين الأتراك حاز عليها خلال دوراتها الـ18 أهم الشخصيات الثقافية والفنية وحتى السياسية التركية، من بينهم على سبيل المثال: رئيس الجمهورية التركية الأسبق سليمان دميرال.

تجدر الإشارة إلى أن البروفسور تدمري كان أجرى دراسات لصالح وزارة الخارجية التركية حول تحديد المعالم العثمانية القائمة على الأراضي اللبنانية وتوثيقها وتصويرها، وتمكّن في نهايتها من إحصاء 1320 معلماً عمرانياً قائماً، ونحو 200 معلم هدم، وذلك بعد عمل بحثي وجولات ميدانية استمرّت أكثر من عامين، جال خلالها في المناطق والقرى اللبنانية من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب.

يُعدّ تدمري حالياً معرضاً توثيقياً عن أبرز 100 معلم عثماني قائم في 14 دولة عربية سيفتتح في تركيا بالتعاون مع “اتحاد المدن التاريخية التركية”، وسيكون بمثابة إنطلاقةٍ لمشروع توثيق وإحصاء هذه المعالم في كل دولة عربية على غرار ما أنجز عن لبنان

 
أضف تعليق

Posted by في نوفمبر 7, 2014 in جوائز

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: